الرئيسية » أخبار وطنية » لماذا يكرس إعلامنا الوطني ، طبقية عمياء ، في اليوم العالمي للمرأة … ؟؟؟

لماذا يكرس إعلامنا الوطني ، طبقية عمياء ، في اليوم العالمي للمرأة … ؟؟؟

أبانت وسائل الإعلام المرئية ، والمسموعة ، في بلادنا مرة أخرى ، بمناسبة العيد الأممي ، لبنات حواء ، عن انحيازها الأعمى للمحظوظات ، اللواتي يعشن في الأحياء الحضرية الراقية ، والفيلات الفخمة ، من خلال استضافتهن ، بصفتهن فاعلات جمعوية وحقوقية ، للحديث عن المناسبة ، وعما تحقق ، وما لم يتحقق للمرأة ، في عوالم السياسة ، والقانون ، والتعليم ، والأسرة ، وما إلى ذلك …….
وإذا كنا نحترم مختلف الطبقات الاجتماعية ، ولا نمانع في سماع كل ما يتعلق ، بالإكراهات والعوائق ، التي تواجهها النساء ، في شتى مجالات الحياة ، فإننا في ذات الوقت ، نتساءل عن المعايير ، التي يعتمد عليها القائمون على قنواتنا الإذاعية والتلفزية … أو بالأحرى عن سياسة الكيل بمكيالين ، التي ينتهجها معدو البرامج الحوارية ، ومنتجوها …..
وعليه ، فإننا نقول ، لكل من له علاقة بالسياسة الإعلامية للدولة ، بأن مشاكل النساء ، في هوامش المدن ، وفي البوادي والأرياف والجبال ، لا يمكن أن تعرفها ، إلا اللآئي يكتوين بلهيبها …و أن هذه المناطق المقصية ، تزخر بمناضلات عفيفات مبجلات ، يمتلكن الجرأة ، والصراحة ، الكفيلتين بإبراز حجم المعاناة ، واقتراح الحلول الناجعة ، بدون لف أو دوران أو مكياج … كما نؤكد لمن يهمهم الأمر ، بأن التعتيم ، وحرمان جهات واسعة ، من حقها الشرعي والمشروع ، في المشورة وإبداء الرأي ، لا يؤدي إلا إلى الشعور بالغبن ، وإلى السخط والاحتقان … وهذا ما لا نريده ، لوطننا الآمن ، الذي يتوق إلى الديمقراطية الحقة بكافة تجلياتها …..
نحيي بإجلال ، نساءنا القرويات ، والجبليات ، ونتوجه إليهن ، بأحر التهاني والتبريكات ، رغم وعينا التام ، بأن الثامن من شهر مارس ، لا يعني بالنسبة لهن ، أي شيء يذكر … ورغم يقيننا – كذلك – بأن ما يكابدنه منذ عقود ، لا يمكن أن تمحوه الاحتفالات البروتوكولية …..
<< ملحوظة : >>

في الصورة العليا إلى اليسار ، تظهر المناضلة الفذة : ( هنو أو ماروش ) ، المنحدرة من إقليم ” تنغير ” ، بمعية الفنان اللبناني الملتزم الكبير : ( مارسيل خليفة )

Share Button

عن ميدلت أونلاين / متابعة

تعليق واحد

  1. أقول الحق ولو كان على نفسي

    تحية تقدير و احترام للنساء الحقيقيات بهده المناسبة ،نساء تستحقن فعلا التكريم و الإمتياز بدلا من تكريم … قمت بحدفها حتى لا يتم حدف التعليق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منظمة حريات الإعلام والتعبير”حاتم ” تصدر بيانا بخصوص الحكم بالسجن النافذ على الصحفي حميد المهداوي

في الرباط 25/07/2017 بيان حول اعتقال و محاكمة حميد المهداوي       أصدرت المحكمة الابتدائية بمدينة ...

إنتخاب سعيد شباعتو عضوا بالمكتب السياسي لحزب الحمامة

إنتخب قبل قليل السيد سعيد شباعتو البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم ميدلت عضوا ...

“غدا هو اليوم” و “سعيد” فيلمان قصيران من ميدلت يشاركان في مهرجان ابن جرير للسينما الدورة 4

أعلنت الإدارة المشرفة على تنظيم مهرجان ابن جرير السينمائي في دورته الرابعة، والمنتظر بداية فعالياته ...