الرئيسية » أخبار الجمعيات » جمعية التواصل بميدلت تقدم مساعدات إنسانية لساكنة قصر ألمو أبوري

جمعية التواصل بميدلت تقدم مساعدات إنسانية لساكنة قصر ألمو أبوري

توصل الموقع ببلاغ إخباري من جمعية التواصل بميدلت هذا نصه :

بلاغ

استمرارا على نهجها في إدخال الفرحة إلى قلوب المحتاجين في المناطق الجابلية المعزولة و رغم الظروف المناخية و تساقط الثلوج.
فقد نظمت جمعية التواصل للتنمية بشراكة مع جمعية أيادي الحياة و جمعية المتطوعين للتنمية الاجتماعية قافلة طبية تضامنية اجتماعية لفائدة ساكنة قصر المو ابوري جماعة كرامة

وقد ثم خلال هده القافلة توزيع 12 طن من المساعدات الغدائية حيث إستفاذة 220 أسرة كل أسرة أستفاذة من – 25 كيلو من الدقيق الممتازو 10 كيلو من الدقيق الصلب – الفينو – 5 كيلو من الكسكس – 5 كيلو من السكر – 5 لتر من الزيت – 0.5 كيلو من الشاي -1 كيلو من مسحوق التصبين – كما ثم توزيع أكتر من 10 طن من الملابس و الأغطية الشتوية
هذا و تجدر الإشارة ان الظروف الجوية التي عرفتها المنطقة خلال نهاية الأسبوع و انقطاع الطرق المؤدية إلى ميدلت حالت دون وصول القافلة الطبية المكونة من 23 طبيب في 13 تخصص بالإضافة إلى 20 متطوع غير انه تمكن 4 أطباء من العبور قبل انقطاع الطريق و تمكنو من الوصول إلى قصر المو ابوري و قدمو فحوصات طبية لـ 264 شخص كما تما توزيع الأدوية على المحتاجين اليها .

هذا و لم تنسي الجمعيات المنظمة أطفال القرية حيت استفادوا من أنشطة ترفيهية كم تما ترميم و تزين المدرسة

وفي الختام نتقدم بجزيل الشكر الى كل من ساهم من قريب او بعيد في انجاح هذا ه القافلة و نخص بالذكر السيد عامل الإقليم و السيد قائد قيادة كرامة و السيد المندوب الإقليمي للصحة و السيد المندوب الإقليمي للتعليم و اطار المركز الصحي الحسن التاني بميدلت و السيد رئيس جماعة كرامة و السيدة رئيسة جماعة ايت ازدك .

Share Button

عن ميدلت أونلاين / متابعة

لا تعليقات

  1. ‫#‏بادرة_جمعوية_ترسم_بسمة‬ / و ‫#‏بادرة_وطنية_ترسم_خيبة‬
    ________________________
    لن ننكر هذا المجهود المبذول من طرف مؤسسات المجتمع المدني، لكن السؤال الذي يطرح نفسه ؛ لماذا لم يستفد ألمو أبوري من المساعدات التي أعطى جلالته تعليمات عنها من قبل بضرورة التدخل لمساعدة المناطق المعزولة، أم أن المسؤولين طمسوا الحقيقة و استعانوا بأيادي المحسنين ،بالدرجة : 7na makans3iwch/ بتاشلحيت:ntchni or nsouttour cha ، …… هذا لأن أفواهنا مكمومة، و إذا قدر الله ان تفتح و يخرج منها صوت خرج عابرا لا حس فيه و لا صدى، و لأننا رغم تثقفنا و وعينا نجعل رؤوسنا تحت الرمال كالنعامة ظنا منا أننا سننجوا من”الصيادين”…..اللهم ان هذا لمنكر..

  2. من سكان ألموأبوري

    أولا الشكر الجزيل للجمعيات التي قامت بالمبادرة وحلت محل المسؤولين الذين تعمدوا إقصاء بلدة ألمو من البادرة التي أطلقها جلالة الملك لمساعدات المناطق المتضررة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المجلس الإقليمي بميدلت يفتح باب وضع ملفات الدعم الخاصة بالجمعيات

ميدلت : دورة تكوينية في موضوع التقويم التربوي

مراسلة : علي باصدق من أجل الارتقاء بالأداء المهني للفاعلين في مجال محو الأمية وما ...

أبطال جمعية ملوية العليا يتألقون وطنيا

أفاد مصدر مسؤول بجمعية “ملوية العليا للرياضة ببومية ” بان هذه الأخيرة فازت يوم 21 ...