الرئيسية » المنسيون » الطفل موحا راعي الماعز نموذج صارخ للطفولة المغتصبة !! + فيديو

الطفل موحا راعي الماعز نموذج صارخ للطفولة المغتصبة !! + فيديو

الطفل موحا لا يعرف للمدرسة مسلكا، ولا يدري من عالم الطفولة والأحلام ولا من حقوق الطفل ولا من التعلم نزرا، يتكلم الأمازيغة بنطق سليم، بيده عصا طويلة مدورة الرأس، كالتي يستعملها سائقو السيارات، تحسبا للمخاطر، ويستعملها المسكين في ضرب نوع من النبات الصحراوي المكور ذي اللون الأخضر، بكل جهده ليفتته، للقطيع الذي يلتف حوله بعد سماع عبارة ” تيك تيك” إعلانا منه بأنه قد نجح بعرق يتصبب في تهشيم النبتة، ثم ينتقل للأخرى والأخرى وهكذا طيلة النهار والأسبوع والشهر والحول، أقرانه يفكون شفرة القراءة بقلم بين أنامل طرية، وهو يهشم رأس النبتة بعصا قوية بين أصابع خشنة في مغرب كله على بعضه ديمقراطي حسب تصريحات الحكومات المتعاقبة.


Share Button

عن ميدلت أونلاين / متابعة

لا تعليقات

  1. رغم ان هدا الطفل لم يعش طفولته كما يجب فهو اكثر نفعا للناس من رئيس المجلس الاقليمي بميدلت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية : الحواضر في سلم الأولويات…..والبوادي في سلة المهملات……

تعتبر وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية ، من القطاعات الحكومية الأكثر أهمية و حساسية ، ...

محاصرون بالثلوج: لو ترشح عندنا البغل لصوتنا عليه

هنا المعاناة مضاعفة.. قسوة الطبيعة تتحالف مع ضعف البنيات التحتية لتنتج مأساة تتجدد كل عام. ...

حياة مأساوية لاســرة بگرامة تستدعي الالتفاتة والتدخل

لحسن و لحبيب و أمهما .. يعيشون حياة أقل ما يمكن أن نقول عنها هو ...