الرئيسية » إفتتاحية » جميعا من أجل الثورة

جميعا من أجل الثورة

تعالت الصيحات المنادية بإسقاط الفساد والظلم والاستبداد في جل ربوع الأراضي الممتدة من المحيط إلى الخليج وكأن الفساد لم يجد أرضا خصبة لترعرعه بدلا من تلك الأراضي ,حيث قامت ثورات وسقطت أنظمة وحكومات , لكن الغريب أن يتحالف الثائر مع بيض الفساد وأبنائه فلا ترى سوى تكالب الدوائر على فئات الشعب الهشة والمستضعفة بل والمٌنساقة تارة خلف شعارات التيار التي لا تفقه منها إلا الاسم والنغمات .

توهج لهيب المطالب بعد طي أولى الصفحات لكن الاتفاق على خارطة طريق موحدة وتآلفية كان بمثابة الحلم الذي من الصعب تحقيقه , خاصة لما صار الجلاد في بعض البلاد أول الناصحين وأضحى المقهور الصارخ في بعضها الأخر أول المضطهدين والمقيدين .

جميل أن تبزٌغ روح التكافل والتضامن مع المقهورين في الشطر الأخر من بلدان الشرق الأوسط وجميل أيضا الإحساس بمشاعر المظلومين والتفاعل مع صرخاتهم وآهاتهم التي يؤدونها ضريبة رفضهم للفساد والاستبداد , وجميل بل وواجب أن نفكر في أقرب المقربين منا من أبناء الوطن الذين تجرعوا ولا يزالون كؤوس التهميش والهجران .. جميل أيضا أن نلفت إليهم العناية اللازمة لا أن نغض الطرف عنهم بدعوى أن قدرهم ذلك وهم سبب في اختيار مكان عيشهم .. فتلك مبررات تعفنت الآذان لسماعها .

وعلى غرار ” ثورة الملك والشعب ” التي قادها الآباء والأجداد من هذا الوطن الأبي ,إننا اليوم في حاجة أكثر من أي وقت مضى لنعلنها ثورة إيجابية , شعبا ومسئولين ضد الفساد المستشري في مرافق المجتمع , ثورة من أجل التنمية الشاملة لكل ربوع الوطن , ثورة للاستفادة من خيراته والتنعم بالعيش فيه , ثورة لرفع التهميش والحيف على ساكنة الجبال والبسطاء من أبناء هذا الوطن الذين قدموا له الغالي والنفيس بالأمس القريب أيام الاستعمار الغاشم , فالتاريخ لا ينسى أمجاد أهل القرى إن نساها أو تناساها بعض من يعشق الكراسي والدوس على كرامة الأخر .. همه الوصول لقضاء مآربه على حساب المواطنين المقهورين .

إننا بحاجة لثورة إيجابية من أجل تنمية المناطق التي لا تزال تتكبد عناء الطرق المتآكلة , وتتجرع مرارة الآلام لغياب الأطر الطبية , من أجل تبسيط المساطر الإدارية , من أجل النزاهة في المباريات ووضع حد للرشوة , من أجل الكرامة وتجاوز الخلافات الضيقة .. إننا بحاجة ماسة للوقوف مع المقهورين والتضامن مع المهمشين وتنظيم الوقفات تآزرا مع المحتاجين و الخروج في مسيرات من أجل وطننا الحبيب حتى لا تدنس أرضه ويٌمس استقراره كما هو الشأن في جل البلاد الأخرى .

Share Button

عن

لا تعليقات

  1. السلام عليكم
    موضوع رائع وبالفعل نحن نحتاج الى ثورة ايجابية لتحسين الاوضاع ومد يد العون للمحتاجين خصوصا في قرى الاطلس .

  2. السلام عليكم
    موضوع رائع وبالفعل نحن نحتاج الى ثورة ايجابية لتحسين الاوضاع ومد يد العون للمحتاجين خصوصا في قرى الاطلس .

  3. مقال في الصميم وكلمة مركزة ،تعد بمثابة أرضية سياسية وحد ادنى سياسي لكل التيارات والقوى الحية التي تصطف الى جانب المهمشين والكداح من أبناء القرى المنسية في الاعالي وأبناء الشعب المنعزلين في الأاحياء الصفيحية بهوامش المدن .تحية نضالية لكل من يحمل هم هذا الشعب المقهور؛انها كلمة معبرة واضحة بعيدة عن لغة الخشب التي تنشرها بعض الأبواق الاعلامية المنبعثة من رماد لغة العهود السابقة .وتحية لكل الأقلام النزيهة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حملة طبية لتقويم السمع وتصحيح البصر بمقر مندوبية الصحة

توصل الموقع ببلاغ صادر عن المديرية الإقليمية لوزارة الصحة هذا نصه : في إطار الاهتمام ...

حملة طبية لفائدة النساء الحوامل بدائرة إميلشيل.

نظمت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بإقليم ميدلت يومي 14 و15 فبراير 2017 بتنيسق مع السلطات ...

إنقاذ إمرأة حامل من بوزمو في وضعية حرجة + بلاغ صحفي

توصل الموقع ببلاغ صادر عن المديرية الإقليمية لوزارة الصحة بإقليم ميدلت هذا نصه : بــــــلاغ ...